محافظ ريف دمشق: اتفاق مبدئي مع قادة المسلحين في وادي بردى لمغادرة المنطقة ودخول الورشات لإصلاح الأضرار في “عين الفيجة”

كشف محافظ ريف دمشق علاء إبراهيم، في تصريح خاص لـ “سانا”، عن التوصل إلى اتفاق مبدئي مع قادة المجموعات المسلحة في وادي بردى من أجل تسوية أوضاع بعض المسلحين وإخراج المتبقي منهم من المنطقة باتجاه ريف إدلب. وقال المحافظ “إن الاتفاق المبدئي الذي تمّ التوصل إليه يقضي بتسليم المسلحين أسلحتهم الثقيلة وخروج المسلحين الغرباء من منطقة وادي بردى ودخول وحدات الجيش السوري إلى المنطقة لتطهيرها من الألغام والعبوات الناسفة، تمهيداً لدخول ورشات الصيانة والإصلاح إلى عين الفيجة لإصلاح الأعطال والأضرار التي لحقت بمضخات المياه والأنابيب نتيجة اعتداءات الإرهابيين”.
وذكر المحافظ أن قادة المجموعات المسلحة يعملون على الضغط على المسلحين الغرباء لمغادرة منطقة وادي بردى، مشيراً إلى أنه خلال الساعات القليلة القادمة سيتضح إمكانية تنفيذ الاتفاق. ولفت المحافظ إلى أنه “تتم حالياً تسوية أوضاع العديد من المسلحين في عدد من قرى وادي بردى، ولا سيما في دير قانون ودير مقرن وكفير الزيت، بعد أن رفعوا علم الجمهورية السورية في هذه القرى”.

الأكثر قراءة خلال ساعتين

  • ترامب ضد أوباما

    نشرت صحيفة "أرغومينتي إي فاكتي" مقالا، كتبه نائب رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي أندريه كليموف، عما ينتظر روسيا بعد تغيير رئيس...

الأكثر قراءة خلال 24 ساعة