ارتفاع عدد قتلى انفجار قندهار إلى 11 والجرحى إلى 18

قال الجنرال رازق قائد شرطة ولاية قندهار الأفغانية إن التفجير داخل مضافة حاكم الولاية أسفر عن سقوط 11 قتيلاً وإصابة 18 آخرين. وكان صميم خبلواك المتحدث باسم حاكم قندهار أكد في وقت سابق للصحفيين أن : ” حاكم الولاية همايون عزيزي و السفير الإماراتي جمعة الكعبي أصيبا في التفجير”. وقالت محطة “طلوع نيوز” نقلاً عن مصادرها بأن القنصل الإماراتي و معاون حاكم قندهار بين مصابي التفجير.
وكان وفد إماراتي برئاسة السفير جمعة الكعبي وصل صباح اليوم إلى قندهار بجنوب أفغانستان برفقة وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل نسرين أوريا خيل، لافتتاح مشاريع هناك.
وذكرت الخارجية الإماراتية، في بيان لها اليوم أنها تتابع “الاعتداء الإرهابي الآثم” على دار الضيافة لوالي قندهار والذي نجم عنه إصابة سفير الإمارات لدى جمهورية أفغانستان الإسلامية وعدد من الدبلوماسيين الإماراتيين الذين كانوا برفقته وأنها ستعلن عن أية مستجدات بشأن هذا الحادث الإرهابي.
هذا وقتل، أمس الإثنين، ما لا يقل عن 38 شخصا وأصيب العشرات بجروح في الانفجارين اللذين وقعا قرب مبنى البرلمان الأفغاني في كابول أحدهما نفذه انتحاري راجل والثاني بسيارة مفخخة، أثناء خروج الموظفين من المكاتب. وتبنت حركة طالبان الهجوم في تغريدة على “تويتر” مؤكدة أن الانتحاري استهدف حافلة صغيرة كانت تقل موظفين من أجهزة الاستخبارات.

الأكثر قراءة خلال ساعتين

الأكثر قراءة خلال 24 ساعة